-->

اسوء مباراة لليفربول ولكن محمد صلاح يحقق رقما اعجازيا خلال هذه المبارة.

اسوء مباراة لليفربول ولكن محمد صلاح يحقق رقما اعجازيا خلال هذه المبارة.

    اسوء مباراة لليفربول ولكن محمد صلاح يحقق رقما اعجازيا خلال هذه المبارة.

    اسوء مباراة لليفربول ولكن محمد صلاح يحقق رقما اعجازيا خلال هذه المبارة


    اسوء ليلة تمر علي فريق ليفربول وجمهوره ولكن اللاعب المصري محمد صلاح يحقق رقم قياسيا هذه الليلة.

    عاش جمهور ليفربول سيئة للغاية، بعد الهزيمة بسبعة أهداف لهدفين، في المُباراة التي جمعتهما على أرض ملعب فيلا بارك في إطار

    في اطار مشاركات الدورى الانجليزى.

    صلاح يتجاوز هدفه المئوى في ليفربول ويصل الي رقم مميز. 

    رغم ليلة ليفربول السيئة إلا أن محمد صلاح كان على موعد مع رقمين رائعين، الأول هو أنه سجل في الفريق رقم 25 له من أصل 26 فريقاً لعب ضدهم في الدوري الإنجليزي المُمتاز، أي بنسبة 96%، وهو المُعدل الأفضل لأي لاعب من ليفربول في تاريخ البريميرليج.

    كما وصل صلاح بهدفيه مع ليفربول للهدف رقم 99 مع الريدز، ووصل للهدف رقم 101 له في إنجلترا بإضافة هدفيه مع تشيلسي في فترة تواجده الأولى على الأراضي البريطانية.

    ويأمل جمهور ليفربول أن تكون خيبة اليوم بداية لتصحيح المسار، وسلط أداء الريدز السلبي الضوء على نواقص الفريق، خاصة في مركز حراسة المرمى، والدفاع.

     حيث أكد الحارس أدريان من جديد عدم قدرته على حماية عرين الريدز في ظل غياب أليسون بيكر، وهو الأمر الذي بالتأكيد سيعمل كلوب على حله سريعاً قبل فوات الأوان.

    ومخلص احداث المبارة التي قامت الليلة:

    وافتتح أستون فيلا الأهداف مبكرًا عن طريق أولي واتكينز في الدقيقة الرابعة من خطأ قاتل لأدريان الذي أهداه الكرة، قبل أن يضيف واتكينز الهدف الثاني من تسديدة رائعة على يسار أدريان لم يستطع الأخير التعامل معها في الدقيقة 23.

    وفي الدقيقة 33، نجح محمد صلاح في تقليص النتيجة لليفربول، لكن جون ماكجين نجح في تسجيل الهدف الثالث سريعًا في الدقيقة 35 من تسديدة ارتطمت بفان دايك وغيرت اتجاهها لتسكن الشباك الحمراء، قبل أن ينهي واتكينز الشوط الأول بتسجيل الهدف الرابع للفيلانز في الدقيقة 39 من صناعة محمود تريزيجيه.

    ولكم ملخص الشوط الثاني

    وفي الشوط الثاني، استمر الحال على ما هو عليه، حلم للفيلانز وكابوس للريدز. 
    وفي الدقيقة 55 نجح روس باركلي في تسجيل الهدف الخامس من تسديدة ارتطمت بقدم أرنولد وغيرت اتجاهها إلى شباك أدريان، ليعود بعدها محمد صلاح ليسجل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 60 من بينية رائعة من فيرمينو وضعها المصري بشكل متقن على يسار الحارس مارتينيز، لكن وكما سار سيناريو الشوط الأول سار سيناريو الشوط الثاني، فعاد الفيلانز لتسجيل هدفين متتاليين عن طريق جاك جريليش في الدقيقة 66 من تسديدة ارتطمت في صدر فيرمينو غيرت اتجاهها ودخلت الشباك الحمراء، ثم انفراد من منتصف الملعب وضعها الدولي الإنجليزي في الشباك بسهولة، لتنتهي المباراة بنتيجة إلى 7-2.

    وبهذه النتيجة رفع أستون فيلا رصيده إلى إلى 9 نقاط بالعلامة الكاملة من 3 مباريات فيما يتبقى له مباراة مؤجلة، في الوقت الذي تجمد فيه رصيد ليفربول عند النقطة 9 أيضًا في المركز الخامس بفارق الأهداف.

     نرجو ان نكون ان قدمنا لكم ما يفيدكم وانتظرو منا الكثير .
    في كل مايدور حول عالم كرة القدم .


    إرسال تعليق