-->

خبر ~ حقيقة قرار تعطيل الدارسة بالجامعات وتحويلها إلي عزل، بسبب إنتشار فيروس كورونا بالتفاصيل الشاملة

خبر ~ حقيقة قرار تعطيل الدارسة بالجامعات وتحويلها إلي عزل، بسبب إنتشار فيروس كورونا بالتفاصيل الشاملة

    خبر ~ حقيقة قرار تعطيل الدارسة بالجامعات وتحويلها إلي عزل، بسبب إنتشار فيروس كورونا بالتفاصيل الشاملة

    خبر ~ حقيقة قرار تعطيل الدارسة بالجامعات وتحويلها إلي عزل، بسبب إنتشار فيروس كورونا بالتفاصيل الشاملة



    اليوم ننشر لكم بالتفاصيل الشاملة في هذا المقال حقيقة القرار الذي اتخدته وزارة التعليم العالى والبحث العلمي، تجاه القرار الذي انتشر عبر وسائل مواقع التواصل الاجتماعي، والذي أدى الي أحداث شائعه كبير نحو هذا القرار، وفقد جاء في هذا القرار بغلق وإيقاف الدراسة بكافة الجامعات والمستشفيات الجامعية وتحويلها إلي عزل بسبب تفاشي فيروس كورونا.



    حقيقة الخبر الذي انتشر حول تعليق الدراسة في الجامعات وتحويلها الي اماكن للعزل هي ومستشفيات الجامعات، اغلاق الجامعات وتحويلها الي اماكن للعزل بسبب تفشي فيروس كورونا من الموجه الثانية، بينما أن هذا الخبر تم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي، نحن في هذا المقال سنقدم لكم حقيقة الخبر الذي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأول تعليق من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي نحو هذا القرار،وأيضا القرار الذي اتخدته وزارة التعليم العالي نحو هذا الخبر، كل ما تريد ان تعرفه عن تعليق الدارسة، وحقيقة الخبر والتعليق عليه من الوزارة.



    حقيقة تعطيل الدارسة بالجامعات والمستشفيات وتحويلها الي عزل





    سنقدم لكم حقيقة خبر تعطيل الدارسة بالجامعات ومستشفيات الجامعات وتحويلها إلي الي عزل بسبب تفشي فيروس كورونا الموجه الثانية، وموقف الوزارة تجاة هذا القرار الذي تم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعي، التفاصيل الشاملة سنقدمها لكم عبر هذا المقال، حقيقة تعطيل الدارسة،موقف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والاجراءات التي تم اتخاذها تجاه هذا القرار، وخبر تعطيل الدراسة.



    بينما جاء القرار بإعلان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن القرار المنسوب للدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بشأن تعطيل الدراسة بالجامعات وتحويل جميع المستشفيات الجامعية إلى مستشفيات عزل، والذي يتم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي هو قرار عار تماما من الصحة.

    خبر ~ حقيقة قرار تعطيل الدارسة بالجامعات وتحويلها إلي عزل، بسبب إنتشار فيروس كورونا بالتفاصيل الشاملة


    تأكيد وزارة التعليم العالي علي حقيقة خبر تعطيل الداراسة


    حيث اكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، علي حقيقة شائعة هذا الخبر وتصدره مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اكدت علي انتظام الدراسة بكافة الجامعات والمعاهد علي مستوي الجمهورية، وذلك مع انعقاد الامتحانات في مواعيدها المقرره وفقا للخريطة الزمنية المقررة للجامعات خلال العام الدارسي الحالي 2020-2021، وذلك أيضا مع الإلتزام بكافة الإجراءات الاحترازية ومراعاة قواعد التباعد الاجتماعي للحد من انتشار فيروس كورونا.


    الإجراءات التي تم اتخاذها نحو خبر تعطيل الدراسة


    وسنقدم لكم ايضا الاجراءات التي تم اتخاذها تجاه تلخبر تم تداوله علي مواقع التواصل الاجتماعي علي تعطيل الدراسة في الجامعات ومستفشيات الجامعات الي مستشفيات عزل لتخطي المرحلة الثانية من مواجهة فيروس كورونا، وكما ضاف ايضا أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد مروجي هذه الشائعات، وتم إبلاغ الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد مزوري القرار ومروجيه على مواقع التواصل الاجتماعي.

    حقيقة قرار تعطيل الدارسة


    وبينما كان القرار ينص على وقف الدراسة بجميع المعاهد والجامعات الحكومية واستكمالها عن طريق التعليم عن بعد من يوم 27 ديسمبر2020، لحين انتهاء الفصل الدراسي الأول، كما كان ينص على تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول أسبوعين، لتقام في الفترة من 30 يناير حتى 18 فبراير. 


    وبينما يأتي ذلك فيما بدأ إجتماع المجلس الأعلي للجامعات في جامعة الفيوم، لحسم مصير امتحانات الفصل الدراسي الأول، وأيضا جاء مناقشة إستعدادات الجامعات لعقد الامتحانات 2020-2021.

    وحيث كان يترأس الإجتماع الدكتوى خالد عبد الغفار وزير التربية والتعليم والبحث العلمي، وبحضور ايضا الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والدكتور محمد لطيف امين المجلس الأعلي للجامعات، ورؤساء الجامعات وأمين المجلس الأعلي للجامعات الخاصة لمناقشة الوضع الخالي بحصوص القرارت اللازمة بشأن التعليم ومصيرة.

    وقد كان الحساب الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أكد قبل ذلك من مضي يومين، عن عدم استبدال امتحانات نهاية الفصل الدارسي الأول  2020-2021 بالابحاث كام حدث العام الدارسي الماضي 2019-2020.

    وبينما قد جاء ذلك ايضا ردا علي الحملة الإلكترونية التي شنها آلاف الصلاب علي حسابات وزارة التعليم العالي الإلكترونية، للمطالبة بإلغاء اختبارات الفصل الدراسي الأول.

    نرجوا ان نكون قد افدناكم من خلال هذا المقال بالمعلومات الصحيحة.
    حفظنا الله وإياكم نتمني ان نكون عند حسن الظن بكم، شاركونا أرائكم في التعليقات نحو هذا المقال مما فيه من حقائق.


    إرسال تعليق