القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار[LastPost]

دار الإفتاء | غدا السبت اول ايام شهر رجب لعام 1442 هجرية |حكم الصيام في شهر رجب

دار الإفتاء | غدا السبت اول ايام شهر رجب لعام 1442 هجرية |حكم الصيام في شهر رجب

دار الإفتاء | غدا السبت اول ايام شهر رجب لعام 1442 هجرية |حكم الصيام في شهر رجب
اعلان دار الافتاء المصرية عن اول ايام شهر رجب هو يوم السبت


السلام عليكم السادة الزوار الان من خلال هذا المقال سنقدم لكم ما اعلنته دار الافتاء المصرية امس الخميس عن اكتمال شهر جمادي الاخري الي يوم الجمعة وان السبت الموافق 13-02-2020 هو بداية الاشهر الحرم  اول ايام شهر رجب المبارك، بينما اعلنت ايضا عن حكم الصيام في شهر رجب وسنوضح لكم ما اشارت اليه دار الافتاء المصرية نحو الصيام شهر رجب, وتعظيم هذا الشهر  في كثرة التقرب الي الله تعالي في العبادات الصالحة  في الصلاة والصيام والصدة وما الي ذالك من الاعمال الصالحة في هذا الشهر المبارك وفي الاشهر الحرم.

حيث اعلنت دار الإفتاء المصرية أمس الخميس 11 فبراير 2020، بأنه تم الاستطلاع علي هلال شهر رجب لعام 1442، وان يوم الجمعة هو المتمم لشهر جمادي الآخرة، ويوم السبت القادم هو اول ايام شهر رجب المبارك، حيث أكدت دار الإفتاء المصرية انها استطلعت رؤية هلال شهر رجب، من خلال لجانها الشرعية المنتشرة في أرجاء جمهورية مصر العربية، وحيث اكدت علي عدم ثبوت رؤية هلال شهر رجب المبارك لعام 1442 هجرية.
 

حكم الصيام في شهر رجب


و بينما أشارت دار الافتاء المصرية إلى أن الإمام التبري ذكر في تفسيره في سلطة قتادة أنه قال: "الظلم في الشهور الحرم ذنب أعظم وأعظم من الظلم في سائر الأماكن ، وإن كان الظلم عظيم على كل حال ، إلا أن الله يزيد. رغبته ، وأخبر عن سلطانه ، وقال: "إختار الله أصحاح خليقته. اختار من بين ملائكة الرسل ، ومن بين رسل الناس ، اختار من ذكر الكلمات ، واختار مساجد الأرض ، واختار من أشهر رمضان والأشهر الحرم ، واختار بين أيام الجمعة والليالي اختار ليلة القدر. فمجّدوا ما هو عظيم الله ، لأن الأشياء لا تتعظم إلا بما هو عظيم من الله بين الأذكياء والأذكياء.

وعن عبادة الشهر قال دار الافتاء المصري: التقرب إلى الله تعالى في العبادة الحسنة للصلاة والصوم والصدقة والعمرة والذكر ونحو ذلك. بل إن خير شهر رجب من الشهور الحرم له أجره العظيم.

وحيث قالت دار الإفتاء المصرية إنه لا يوجد ما يمنع عمل العبادة في أي وقت من السنة إلا ما نصت عليه الشريعة. كصيام أيام عيد الفطر والأضحى وفي أيام التشريق.

صيام شهر رجب 

وأما صيام شهر رجب دار الافتاء ، سواء كان في أوله أم في أي يوم - جائز ، ولا حرج فيه. لعموم الأدلة التي تنص على استحسان ترك الصيام ، وليس هناك دليل على تحريم الصيام في رجب ، ويشرع قانونا أن الأمر مطلقا كل الأماكن ، كل الساعات "جميع الناس والأحوال" لا يجوز أن ينسب إلى شيء إلا بالدليل ، وإلا فإنه يعتبر من البدع في الدين. حصر الله ورسوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم. 
 
وعلى ما ورد في فضل الصوم في شهر رجب في هذا الأمر ، حديث أبي كلابة رضي الله عنه قال: "في الجنة قصر لصوم رجب". 
 
وصوم صيام شهر رجب ظاهر في كلام النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال: قلت رسول الله. من الله لم اراك تصوم شهرا في شهر. بين رجب ورمضان ، وهو شهر رفع العمل لرب العالمين ، أحب أن يكون شهر عملي قد ارتفع ، فأحب أن يكون شهر عملي قد ارتفع. 


حيث أعلنت دار الافتاء المصرية أن الأشهر المقدسة حددها الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في حديث الصحيحين في حجة التفريق بثلاث روايات - أي تسلسل واحد : ذو القعدة. وذو الحجة ومحرم وواحد فرد: وهو رجب مضر ، وهو بين جمادى الأحرة وشعبان.
نرجو ان نكون قد افدناكم من خلال هذا المقال 
شاركونا في التعليقات عن ارائكم.
reaction:

تعليقات