من القناص والكابيتانو إلى الشناوى وسليمان.. قائد الأهلي ليس بالشارة

من القناص والكابيتانو إلى الشناوى وسليمان.. قائد الأهلي ليس بالشارة


من القناص والكابيتانو إلى الشناوى وسليمان.. قائد الأهلي ليس بالشارة


حرص الحارس الكبير محمد الشناوى، حارس عرين النادي الأهلى علي تقديم درسا لا ينسي من الدروس المتعلقة بإنكار الذات، وأن وصول بطل القرن لتلك الحالة إنما يعود للترابط بين كافة النجوم، وتواجد العديد من قائدي الفريق في غرفة الملابس فقد ساهم فى إظهار الدعم والنصح لنجوم الفريق خاصة الصغار والمنضمين حديثاً، والذي ظهر بإصطحاب النجم وليد سليمان من أجل إستلام كأس السوبر الأفريقى بعدما توج النادي الأهلي باللقب أمام فريق الرجاء المغربى يوم أمس.


فليس ذلك وحسب، فقد رافق الحارس محمد الشناوى زميله الحاوي وليد سليمان في إتجاه جماهير الأهلى التى كانت متواجدة في استاد أحمد بن على وحثهم علي الهتاف لسليمان، وذلك لأنه أحد أقدم نجوم نادي الأهلى بالجيل الحالى ويعد هو اللاعب الوحيد رفقة المدافع رامى ربيعة اللذين سبق وأن لعبا ضمن الجيل الأسطوري للنادي الأهلى الذى إستحوز على مجريات الأمور بقارة إفريقيا، قبل أن يظهر الجيل الحالى ويعزز هيمنته على البطولات القارية مرة أخرى.

 

من القناص والكابيتانو إلى الشناوى وسليمان.. قائد الأهلي ليس بالشارة

ما فعله القائد محمد الشناوى والتأكيد بأن القيادة ليست مجرد قطعة قماش يتم حملها ليس جديداً بالنسبة للنادي الأهلى ونجومه، ولكن سبقه في ذلك الكثير من النجوم وعلي رأسهم كلا من عماد متعب وحسام غالي، اللذين حرصا على تقديم أعظم مظهر للترابط بين كافة لاعبي الفريق وإنكار الذات وتفضيل مصلحة النادي، بعد أن رفض النجم عماد متعب إستلام الكأس بعد خصد لقب السوبر المصري مع تواجد الغالي حسام غالي، بصفته قائد النادي الأهلي خلال هذه الفترة، والأحق بحمل الشارة بدلا عن متعب.

 

وبعدما توج النادي الأهلي ببطولة السوبر المصري أمام الغريم الأذلي نادي الزمالك علي واقع 3 / 2 موسم 2015 ، أظهر الهداف عماد متعب مشهد سوف يظل محفوراً بقلوب عشاق النادي الأهلي بعد أن رفض تسلم الكأس وأهداها لزميله الكابيتانو حسام غالى كتقدير للدور الذي يقدمه مع الأهلي وبإعتباره القائد الحقيقي للنادي الأهلي، وطلب منه الإحتفال مع لاعبي الفريق بذلك اللقب.


وانتقلت شارة قيادة النادي الأهلي ل متعب بعد أن سحبت الشارة من النجم حسام غالى بعد قرار من مجلس الإدارة تحت رئاسة الأسطورة محمود طاهر بعدما أقدم على إلقاء الشارة على الأرض كنوع من أنواع الإعتراض بعدما طرد فى إحدى اللقاءات، ليحمل شارة القيادة من بعده النجم عماد متعب.


من القناص والكابيتانو إلى الشناوى وسليمان.. قائد الأهلي ليس بالشارة


الموضوع لم يقف عند ذلك الحد بل حرص متعب على اصطحاب الكابيتانو بكل بطولة يحصد لقبها النادي الأهلي وأهمهما الدوري المصري، وعند سؤاله حول ذلك الأمر، أكد بأنه لن يتسلم أية كأس أو درع خلال تواجد الغالي حسام غالي، وأعلم لاعبي الفريق بهذا الأمر بأن إستلامه لشارة الكابتن داخل الميدان فقط بينما خارج الميدان الموضوع سيكون مختلف.


أمر إنكار الذات وتفضيل المصلحة للنادي الأهلي والتشديد على أن الكل يعمل لمصلحة هدف واحد وكذلك إعلاء مبادئه، باتت قاعدة يتناقلها جيل من بعد آخر في الأهلي، ومن الأشياء الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها لإنجاح الفريق وإعلاء روح من الود والحب بين كل نجوم الفريق، وذلك ما يؤتي بالثمار لتتويج النادي الأهلي بالمزيد من البطولات سواء محلياً أو قارياً.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق